الأعوام الثقافية

false

false

الاستدامة في الدوحة - حوار مع المصمم متعدد التخصصات عبد الرحمن المفتاح

2022/09/14

عبد الرحمن المفتاح مصمم متعدد التخصصات يركز على تصميم المنتجات المستدامة في الدوحة. وقد تحدثت مبادرة الأعوام الثقافية مع المصمم عن منهجه إزاء الاستدامة في ممارسته للتصميم والمواد التي يستخدمها.
Sustainability in Doha - Abdulrahman Al Muftah
Scroll down

تصميم منتج مستدام في الدوحة 

وقد حصل عبد الرحمن، الذي بدأ حياته المهنية في العمل مصممًا للديكور، على درجة الماجستير في ريادة الأعمال والتصميم من جامعة فرجينيا كومنولث في قطر، مع تركيزه على العمل في مجال الاستدامة.

ويصف عبدالرحمن رحلته لكي يصبح مصممًا متعدد التخصصات، فيقول: "بدأت مسيرتي في التصميم بالعمل مصممًا للديكور، وهي تجربة كانت بالنسبة لي تتعلق بالتصميم المكاني وفهم كل ما يحيط بي. وقد كان من الرائع حقًا أن أُعمل خيالي في الأشياء التي كانت تحيط بي.

وفي تلك المرحلة من مسيرتي المهنية، انضممت إلى برنامج الماجستير في جامعة فرجينيا كومنولث في قطر حيث التقيت بالكثير من المصممين متعددي التخصصات وكانت هذه هي بداية تعرفي على هذا الأمر. فلم أكن أعرف ما هو المصمم متعدد التخصصات أو ما الذي يتطلبه الأمر لكي أصبح مصممًا ولكنني كنت أعرف أنني أريد أن أصبح مصممًا متعدد التخصصات."  وفي عام 2021، حل عبد الرحمن ضيفًا في مركز M7 للتصميم  في مشيرب، حيث عرض كرسيًا مصنوعًا من الحجر الجيري مستوحى من ظلال زكريت في الدوحة.

عبدالرحمن المفتاح بمركز التصميم في M7

ويصف المادة بأنها "تعكس الوضع الحالي في قطر وأفق مشيرب وهندستها المعمارية. وهي أيضًا مادة متينة للغاية وأعلم أنه إذا اعتنيت بهذه الأشياء جيدًا فإنني آمل أن أتمكن من نقلها إلى أحفادي."

ومن بين الأهداف المهمة لعبد الرحمن في عمله إعادة استخدام المواد بكفاءة، عبر إنتاج نماذج أولية في العادة باستخدام الورق المقوى القابل لإعادة التدوير.

 وفي شهر أبريل 2022، عرض عبد الرحمن أيضًا مشروعه الزراعي "تيرا"، وهو سلسلة من المنتجات الزراعية للمنزل الحديث في متجر استوديو 7 بمركز M7.

وكان آخر معرض نظمه عبد الرحمن هو مشروعه لأطروحة الماجستير معرض "إعادة"، وهو عبارة عن مجموعة من الأدوات المعاصرة المصممة لتسهيل شعائر الوضوء والتطهر قبل الصلاة، المستوحاة من العلاجات القطرية التقليدية والممارسات الصحية.

نصيحة للمصممين المبدعين في قطر

وشارك المصمم نصيحته مع المبدعين الشباب، فقال: "لا تستسلموا أبدًا، ثقوا بخيالكم، فلا يوجد شيء اسمه تصميم سيء."

وقال عبد الرحمن المفتاح: "إنه توقيت رائع حقًا لأن تكون مبدعًا في قطر، بسبب توفر هذا النظام الداعم، وهذا التصديق والتصميم والمجتمع الإبداعي الذي يرفعك إلى أعلى ويعزز من قدرك بصفتك فنان ومصمم."